أخبار تقنية

DuckDuckGo: محرك بحث يطلب من المستخدمين التخلي عن Google Chrome، فما السبب ؟

حذرت منصة التصفح DuckDuckGo مستخدمي Chrome من طريقة التتبع الجديدة التي تستخدمها Google. حيث ذكرت في إحدى المدونات أن العديد من الأشخاص سيصابون بالدهشة عند معرفة أنهم قد أدخلوا تلقائياً طريقة التتبع الجديدة من Google والتي تسمى “التعليم الموحد للمجموعة” (FLoC).

وفقاً للمنشور الذي تم نشره على المدونة، تهدف طريقة التتبع هذه إلى تكوين مجموعة بناءً على اهتمامات أفرادها والتركيبة السكانية التي يمكن الحصول عليها بسهولة من سجل التصفح. في الواقع، يسمح ذلك للشركة باستهداف الإعلانات غير المرغوب بها جنباً إلى جنب مع المحتوى، بدون ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث.

أشار المنشور إلى أن Google قد جربت هذا التتبع في البداية لفترة قصيرة من الزمن وادعى أن الشركة قررت عدم جعل طريقة التتبع الجديدة هذه اختياراً متاحاً للمستخدم. ونتيجةً لذلك، يتم تضمين ملايين المستخدمين تلقائياً في المخطط.

ورد في المنشور: “إن التعليم الموحد للمجموعة (FLoC) أمرٌ ضارٌ بالخصوصية. يضعك في مجموعة استناداً على سجل التصفح الخاص بك، ويمكن لأي موقع ويب الحصول على معرف FLoC للمجموعة لاستهدافك عن طريق تصفحك”.

ماذا اقترحت DuckDuckGo لتجنب طريقة التتبع هذه؟

لمساعدة العملاء على الخروج من مخطط التتبع هذا، اقترح محرك البحث DuckDuckGo على الأشخاص عدم استخدام Google Chrome. وقال أن Google Chrome هو وحده من مكّن FLoC، فهو غير موجود بالتالي عند أي بائع متصفح آخر. لم يعرب بائعون آخرون عن نيتهم أو اهتمامهم بتطبيق مثل هذه المسارات. ونظراً لأن العديد من المتصفحات مجانيةً للتنزيل، فقد حثت المدونة الأشخاص على الحصول على بدائل ل Google. بالنسبة لمستخدمي iOS أو Android، اقترحت الشركة استخدام متصفحات الهاتف المحمول الخاصة بهم. لأن هذه المتصفحات توفر حماية الخصوصية افتراضياً عند البحث والتصفح.

تقول المدونة: “نوصيك بتغيير إعدادات Google Chrome إذا واصلت استخدامه. حيث يبدو أنك إذا قمت بذلك فستقوم Google باستبعادك من مخطط التتبع، في الوقت الحالي على الأقل. في الواقع، لا يزال هناك الكثير من الأمور المجهولة والتي تتغير بسرعة، وقد تتغير فعالية هذه الخطوات في المستقبل”.

لهذا السبب، طلبت المدونة من المستخدمين الاستمرار في تسجيل الخروج من حساباتهم في Google وعدم مزامنة بيانات سجلهم مع Chrome. يمكنهم أيضاً إنشاء عبارة مرور للمزامنة. طلبت المدونة من الأشخاص أيضاً زيارة عناصر التحكم في نشاط Google. يمكنهم هناك تعطيل “نشاط الويب والتطبيقات” أو “تضمين سجل Chrome والنشاط من المواقع والتطبيقات والأجهزة التي تستخدم خدمات Google”. يمكن للمستخدمين أيضاً تعطيل “تخصيص الإعلانات” في إعدادات إعلانات Google.

اقرأ أيضاً: Google تُسبب الجدل في مؤتمر أخلاقيات الذكاء الاصطناعي، فماذا حصل

كُن المتلقي والناقد وشاركنا كل ما يجول في خاطرك ، هدفنا الإجابة عن أسئلتك بكل موضوعية ، لطرح سؤالك على المختصين مجاناً أدخل هنا

هجرة ، سفر ، أمن المعلومات ، ابتزاز ، استشارات طبية ، استشارات دينية

0

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى