مواضيع عامة

البيت الأبيض سينفق 100 مليون دولار لمراقبة الهواء الذي نتنفسه !

البيت الأبيض ينقي الهواء للشعوب الفقيرة

اقترح البيت الأبيض تخصيص 100 مليون دولار لبرنامج جديد يهدف إلى متابعة جودة الهواء في المناطق الأكثر تلوثًا في الولايات المتحدة.

هذا المبلغ يعد جزء صغير من طلب الميزانية الأولية الذي قدمه الرئيس جو بايدن والذي يبلغ 1.5 تريليون دولار لعام 2022.

يدخل هذا البرنامج ضمن جهود الإدارة الجديدة لإيجاد حلول للمشاكل البيئية بالإضافة إلى محاربة الظلم الواقع على الشعوب الفقيرة.

سيمول برنامج جودة الهواء من وكالة حماية البيئة التي يسعى بايدن إلى زيادة ميزانيتها أكثر من 21 بالمائة.

كيف سيعمل هذا البرنامج؟

لا توجد تفاصيل كافية حتى الآن تشرح كيف سيعمل برنامج جودة الهواء. ولكن سيعمل البرنامج على إنذار الأشخاص الذين يعيشون في الأماكن الأكثر تلوثا في الولايات المتحدة الأمريكية من خلال البيانات الحالية والواقعية.

بالإضافة إلى ذلك، سيقوم البرنامج أيضا بالتحقق من أسباب التلوث وسيساعد في ملاحقة المسؤولين عنه.

يريد البيت الأبيض أن يستخدم جزء من 100 مليون دولار لتفادي الفجوات بالأبحاث البيئية

أجهزة قياس جودة الهواء عالية الجودة التي يستخدمها الباحثين عادة ما تكون مكلفة للغاية وهذا يحد من القدرة على استخدامها ونشرها بمناطق واسعة.

وبسبب هذه المشكلة من الممكن أن لا يتم تدارك التفاوت في مستويات التلوث بين منطقة وآخرى. وعادة ما تكون الأحياء الفقيرة أكثر عرضة للتلوث.

إن أجهزة مراقبة جودة الهواء موجودة بالفعل ولكنها سبق وخيبت أمل المواطنين في صحة مؤشراتها.

كشف تحقيق أجرته رويترز العام الماضي أن هذه الأجهزة فشلت في عام 2019 عندما انفجرت مصفاة  في فيلادلفيا.

فعلى الرغم من انطلاق 700000 رطل من المواد الكيميائية الخطرة من المصفاة المنفجرة أفاد مؤشر جهاز جودة الهواء بأن الهواء نظيف في المنطقة.

حيث برمج أقرب جهاز في المنطقة بقياس تلوث الهواء مرة كل ستة أيام ويبدو أن  هذا الانفجار قد فاته.

هل تفي أجهزة المراقبة التجارية الموجودة في السوق بالغرض؟

لحسن الحظ، طرحت أجهزة مراقبة جودة الهواء ذات الأسعار المعقولة في الأسواق مؤخرًا، تبعا لهذا يمكن لأي شخص تركيب هذه الأجهزة في المنزل.

ومع أنها ليست بجودة الأجهزة الرسمية لكنها بالتأكيد سمحت بسد الفجوات فيما يتعلق بتوزع الأجهزة. نتيجة لذلك سيسمح انتشار هذه الأجهزة في معرفة أماكن الهواء الملوث.

ظهرت فائدة هذه الأجهزة بشكل خاص في موجة الحرائق الشديدة التي أدت إلى تلوث الهواء في معظم أنحاء غرب الولايات المتحدة.

حيث استخدمت وكالة حماية البيئة (EPA) وكذلك خدمة الغابات الأمريكية بإضافة بيانات الأجهزة الموجودة في المنازل لخريطة انتشار الدخان والحرائق.

سيدخل هذا في الجهود المبذولة لدمج معلومات المواطن مع البيانات الحكومية.

في الختام:

تخطط إدارة بايدن للإعلان عن ميزانية أكمل في وقت لاحق من هذا الربيع للسنة المالية 2022 التي تبدأ في أكتوبر.

اقرأ المزيد:

لينا خان: سلاح بايدن نحو تنظيم أكثر صرامة في مجال التكنولوجيا في الولايات المتحدة

إيلون ماسك: سيتم إغلاق تسلا في حال قيامها بالتجسس في الصين أو أي مكان آخر !

أمريكا تسلّح الإمارات إلكترونيا للتجسس على خصومها !

كُن المتلقي والناقد وشاركنا كل ما يجول في خاطرك ، هدفنا الإجابة عن أسئلتك بكل موضوعية ، لطرح سؤالك على المختصين مجاناً أدخل هنا

هجرة ، سفر ، أمن المعلومات ، ابتزاز ، استشارات طبية ، استشارات دينية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى