الصحة و الجمال

الفيتامينات و المكملات الغذائية أهميتها و فوائدها

يمكننا القول أننا أصبحنا في العام الماضي أكثر اهتماماً في الحفاظ على صحتنا . نتيجة لذلك ، ارتفع الطلب على الفيتامينات و المكملات الغذائية بشكل كبير . إن وباء “فيروس كورونا” هو المحرك الرئيسي بطبيعة الحال . حيث يقوم الكثير منا بتخزين “فيتامين ج” المفترض أنه يعزز المناعة، أو يعتمد على جرعة من “فيتامين د” للتعويض عن كل الوقت الذي نقضيه في الداخل بعيداً عن أشعة الشمس . ربما يكون عام 2021 هو العام الذي قررت فيه أن تصبح نباتياً و ترغب في زيادة تناولك للحديد . أو ربما يساعدك القليل من مسحوق البروتين في أداء التدريبات منزلياً . في كلتا الحالتين ، أصبحت الفيتامينات و المكملات الغذائية عنصراً ثابتاً في العديد من أنظمتنا الغذائية .

لكن في الآونة الأخيرة ، لاحظ أخصائيو التغذية و خبراء البشرة وجود صلة بين مكملات معينة و حالات جلدية ، حيث أدت بعض تلك المكملات إلى تفاقم بعض المشاكل ، مثل حب الشباب عند البالغين .

هل يمكن أن تسبب مكملات البروتين حب الشباب؟

يلتزم الكثير منا في الوقت الحالي بالتمارين المنزلية ، وهو ما يفسر الترويج المكثف لمكملات البروتين . لكن إذا توجهت إلى Twitter و Reddit فإنك ستجد مشاركات لا حصر لها ،يشارك فيها الأشخاص قصصاً عن ظهور الحبوب و التهابات الجلد بعد إدخال هذه المكملات في نظامهم الغذائي .

يشرح استشاري الأمراض الجلدية الدكتور “أنجالي ماهتو” قائلاً : ” مكملات مصل اللبن هي طريقة شائعة لزيادة تناول البروتين ، خاصة لدى أولئك الذين يمارسون تمارين القوة ، لكن مصل اللبن هو أساساً بروتين حليب البقر ” . و يضيف أيضاً : ” في مجموعة صغيرة و مختارة من الأفراد الذين لديهم حساسية تجاه منتجات الألبان كسبب لحب الشباب ، قد يؤدي تناول مكملات بروتين مصل اللبن إلى تفاقم مشاكل بشرتهم ” .

وفقاً للدكتورة “سايرا فاسديف” ( طبيبة التجميل و مؤسسة Skin & Sanctuary ) ، هناك العديد من الدراسات التي تشير إلى أنه عند تناولها بكميات كبيرة ، فإن مساحيق بروتين مصل اللبن قد تؤدي إلى ظهور حب الشباب و تفاقم الحب الموجود مسبقاً ، خاصة بين النساء . تضيف أيضاً : ” في هذه الدراسات ، تأثر الصدر و الكتفين و الظهر بشكل متكرر “.

يوضح الدكتور ماهتو أن السبب وراء ذلك هو أنه ” عند بعض الأشخاص ، قد يؤدي بروتين مصل اللبن إلى زيادة إنتاج الزيت عن طريق هرمون “الأنسولين” ، تشير الدكتورة فاسديف إلى أن زيادة إنتاج الزيت تؤدي إلى الاحتقان و الالتهاب ، وبعد ذلك حب الشباب . إذا لاحظت المزيد من المشاكل ، فلا داعي للتخلي عن تناول البروتين تماماً .حاول تبديل المصدر ، كما تقول “ليزا بورغ” (أخصائية التغذية في Pulse Light Clinic) ، و اختر نسخة نباتية بدلاً من ذلك.

تشير بورغ إلى بروتين البازلاء كبديل رائع ، بالإضافة  “لمسحوق بروتين مرق العظام معروف أيضاً بفوائده الإضافية من الكولاجين و الجلوكوزامين ، و كلاهما يعمل على تغذية الجلد و المفاصل و الجهاز الهضمي ” .

تقول “فانيساتشارست” ممرضة في London Real Skin ، أنها تنصح العملاء بتجنب إضافة أي سكر أو محلي إلى مخفوقات البروتين أو المكملات . تشير الدلائل إلى أن الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع (GI) قد تغذي حب الشباب ، كما يقول الدكتور ماهتو ، لكن هذا لا يعني الاستغناء عن السكر تماماً ، بل ببساطة الحد منه في نظامك الغذائي .

هل يمكن لفيتامين B12 أن يسبب حب الشباب ؟

يوجد فيتامين B12 في جميع الفيتامينات المتعددة تقريباً ، يمكن أن يحدث نقص هذا الفيتامين بسبب فقر الدم أو اتباع نظام غذائي نباتي أو اتباع حمية غذائية . تتراوح الأعراض من الخمول و الصداع إلى الشعور بالإغماء . لكن هناك شكاوي أخرى تشير إلى أن الأشخاص الذين يتناولون B12 لاحظوا تفاقم حب الشباب .

يكمل الدكتور ماهتو قوله : “عند مجموعة من الأفراد ، قد يغير فيتامين B12 ميكروبيوم الجلد“، وهي البكتيريا الصديقة التي تعيش على سطح الجلد . تحافظ هذه البكتيريا على بقاء بشرتك صحية ، لكن في حالات نقصها ، يمكن أن تؤدي نموّ البكتيريا المسببة لحب الشباب . يوضح الدكتور ماهتو أن هذه البكتيريا المسببة لحب الشباب قد تحفز الالتهاب ، مما يزيد من سوء حالة البثور .

تذكر الدكتورة فاسديف أن هذا الأمر يعتبر مجرد عامل مساهم غير شائع عند الأشخاص المعرضين لحب الشباب ، وليس سبباً مباشراً . حيث انه من غير المرجح أن يؤدي تناول فيتامين B12 إلى ظهور البقع إن لم تكن عرضةً لها .

هل يمكن أن تسبب مكملات البيوتين حب الشباب ؟

يمكن القول ان البيوتين (المعروف أيضاً باسم B7) هو أحد أكثر مكملات الصحة و الجمال شيوعاً ، هو مفيد أيضاً في تقوية الأظافر و الشعر .

تقول الدكتورة فاسديف : “يمكن للبيوتين  الزائد أن يمنع امتصاص الجسم الطبيعي لفيتامين B5 ، ويلعب هذا دوراً مهماً في الحفاظ على الجلد و تنظيم إفراز الدهون أو إنتاج الزيت ” . ونتيجة لذلك تضيف الدكتورة فاسديف : “يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات فيتامين B5 إلى إضعاف الجلد ، مما يتسبب في انسداد المسام و البقع” .

تم الإجماع على أن تناول البيوتين مفيد فقط إذا كنت تعاني بالفعل من نقص فيتامين ، وهذا أمر نادر الحدوث . بالإضافة لذلك ، يرى الخبراء ان مكملات البيوتين لها تأثيرات قليلة على الشعر و الأظافر و الجسم .

هل تحتاج إلى تناول مكملات الفيتامينات ؟ أم أن النظام الغذائي المتوازن كافٍ ؟

تقول بورغ أن اتباع نظام غذائي صحي متوازن ، يتضمن بروتينات عالية الجودة ، يجب أن يكون كافياً للشخص العادي الذي يقل عمره عن 50 عاماً . و الذي لا يقوم بتأدية أي تمارين قاسية . إن كنت قلقاً ، سيحدد فحص الدم ما إذا كنت تعاني من نقص أي فيتامين .

تشير بورغ إلى أنه إذا كان لديك رد فعل سلبي للجلد تجاه المكملات ، فقد تكون هناك مشكلات أساسية ، و التي من الأفضل مناقشتها مع معالج غذائي أو طبيب أمراض جلدية . نصيحتها الفورية هي تجنب وصف الأدوية الذاتية . و يوافق الدكتور ماهتو : “في الواقع، إنها أكثر قلقاً بشأن المكملات المؤدية إلى آثار ضارة على أجهزة الجسم الأخرى ، وليس الجلد” .

يقول الدكتور ماهتو أيضاً : “المكملات الغذائية غير منظمة أو مختبرة إلى حد كبير ، و قد تحوي على مكونات نشطة لها القدرة على التفاعل مع الأدوية الأخرى. وقد تؤدي إلى خسارة الجنين عند المرأة الحامل أيضاً . و قد تم ربط المكملات الأخرى بمشاكل التهاب الكبد أو الآثار الجانبية المعدية و المعوية”. لمزيد من المعلومات حول كيفية التعامل مع الفيتامينات و المكملات الغذائية ، اتبع نصيحة طبيبك أو خبير التغذية بدلاً من العلاج الذاتي.

كيف يمكنك التخلص من حب الشباب ؟

يعد حب الشباب أكثر المشاكل شيوعاً بسبب العلاج الذاتي بمكملات متعددة . توضح الدكتورة فاسديف أن حب الشباب غالباً ما يكون حالة معقدة مع العديد من العوامل المؤثرة ، بما في ذلك (على سبيل المثال لا الحصر) الهرمونات والنظام الغذائي و الأدوية و الجينات .

إذا قمت بتغيير كمية المكملات التي تتناولها ، فقد ترغب في تعديل روتين العناية بالبشرة أيضاً . يقول الدكتور ماهتو : “إذا وُجدت مشاكل حب الشباب ، فيمكن لمعظم الناس البدء بإدخال مكونات نشطة في روتين العناية بالبشرة” .

يوصي كل من الدكتور ماهتو و الدكتورة فاسديف بحمض الساليسيليك (مكون مقشر ، غالباً ما يوجد في المقشرات الكيميائية، والذي يخترق المسام بعمق لتفتيت الدهون و الجلد الميت قبل أن تتكون البثور) . وفيتامين أ (المعروف أيضاً باسم الريتينول، الذي يشجع على إنتاج خلايا الجلد الجديدة و غالباً ما يوجد في الأمصال و الكريمات الليلية) . و النياسيناميد الموضعي (أو فيتامين B5 ، الذي يقلل من الدهون و يمكن أن يساعد على تقليل ظهور المسام الكبيرة) .

ينصح الدكتور ماهتو بما يلي : إذا لم تجد العناية بالبشرة مناسبةً لك تماماً و كانت البثور تزداد سوءاً ، فاطلب المساعدة باكراً . قم بزيارة طبيب الرعاية الأولية الخاص بك للحصول على مزيد من النصائح ، أو قم بزيارة طبيب أمراض جلدية أو خبير بشرة ، قد يصف لك الكريمات و يمكن أن يساعدك على فهم تأثير الفيتامينات و المكملات الغذائية على بشرتك .

 

كُن المتلقي والناقد وشاركنا كل ما يجول في خاطرك ، هدفنا الإجابة عن أسئلتك بكل موضوعية ، لطرح سؤالك على المختصين مجاناً أدخل هنا

هجرة ، سفر ، أمن المعلومات ، ابتزاز ، استشارات طبية ، استشارات دينية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى