التقنية

الألماس السداسي المصنع في المختبر الأقوى على الإطلاق، فما بنيته وخصائصه ؟

ألماس سداسي مصنع في المختبر تعرف على خصائصه

إن الألماس السداسي المصنع في المختبر يعتبر ثورة في عالم المجوهرات، إذ أنه أقسى من الألماس المكعب التقليدي.

تغلب هذا الألماس السداسي على أقوى المواد في الطبيعة، وهي الألماس المكعب، إذ تم اختبار قساوته باستخدام أمواج صوتية وأمواج ليزرية وأثبت بذلك تفوقه كأقوى مادة في الطبيعة حتى الآن.

بنية الألماس السداسي المصنع في المختبر وخصائصه

يتكون من روابط تشتمل على ستة ذرات من الكربون بدلاً من الماس المكعب التقليدي.ويتم وضعه تحت ظروف قاسية من الضغط والحرارة.

إذ أنه يوجد بشكل طبيعي في أماكن اصطدام النيازك في الأرض.

حيث يتم تصنيعه في المختبر عن طريق إطلاق قرص من الغرافيت، وهي المادة التي يتكون منها الألماس بعد تعرضه إلى الضغط، حجمه بحجم قطعة ال 10 سنتات أميركية (dimer) إلى جدار بسرعة 15000 ميلاً/الساعة أي ما يقدر ب 24100 كم/الساعة.

ويتكون هذا الألماس نتيجة حدوث هذا الاصطدام.

يعرف الماس السداسي أيضاً باسم Lonsdaleite.

وبالإضافة إلى كونه الأقوى على الإطلاق، فإنه يتمتع بخصائص عاكسة للضوء تعطيه جمالاً ورونقاً كما أنه يتمتع بناقلية للحرارة.

لكن نظراً لأن هذا الألماس السداسي يوجد في حفر الاصطدام وفي ظروف قاسية، فلم يتمكن العلماء مطلقاً من قياس خصائصه بدقة بسبب احتوائه على الكثير من الشوائب.

قياس صلابة هذا الألماس وتميزه عن التقليدي

يتشكل الألماس المكعب التقليدي عادة على عمق 90 ميلاً تحت الأرض (150 كيلومتر) ويحتاج إلى ضغط شديد جداً يفوق ضغط أعمق المحيطات وإلى حرارة تضاهي ال 1500 درجة مئوية.

وكذلك الماس السداسي يحتاج إلى تأثير عالي الطاقة ينتج من اصطدام النيزك حتى يتكون.

تمت محاكاة هذا التأثير باستخدام البارود والهواء المضغوط لإطلاق قرص الغرافيت بسرعات هائلة.

وأدت بذلك قوة اصطدام قرص الغرافيت هذا إلى تكوين الماس السداسي!

تم قياس صلابة هذا الماس باستخدام كلّ من الأمواج الصوتية وأشعة الليزر.

وتعرف الصلابة على أنها مدى صعوبة خدش المادة، ومدى مقاومتها لقوى الهرس والتمدد المطبق عليها.

إذ أطلق الباحثون موجة صوتية وقاسوا مدى سرعة انتقالها في الماس السداسي بواسطة شعاع من الليزر، إذ تتسبب الموجات الصوتية في تذبذب كثافة الماس أثناء تحركها، مما يؤثر على طول مسار شعاع الليزر.

كما أنه كلما كانت المادة أكثر صلابة، كلما انتقلت الموجات الصوتية خلال المادة بصورة أسرع.

قد يتغلب الماس السداسي تسويقياً على المكعب

من المتوقع أن يزداد الطلب على الماس السداسي حالما يتم طرحه في الأسواق.

إذ بالطبع سيتم اختيار الماس الأقسى والأكثر صلابة ليدوم برونقه لمدة طويلة من الزمن.

كما أن استخداماته في الصناعات والبناء ستنتشر بسرعة، إذ سيتم اختياره للاستخدام في رأس الحفارات الكبيرة وللصناعات الدقيقة أيضاً أكثر من اختيار الألماس المكعب لكونه أكثر قساوة منه.

كُن المتلقي والناقد وشاركنا كل ما يجول في خاطرك ، هدفنا الإجابة عن أسئلتك بكل موضوعية ، لطرح سؤالك على المختصين مجاناً أدخل هنا

هجرة ، سفر ، أمن المعلومات ، ابتزاز ، استشارات طبية ، استشارات دينية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى