التقنيةشائعات الانترنتمواضيع عامة

غرفة زجاجية تحت الماء في تصميم حديث لليخوت.. فكرة خيالية لاكتشاف الحياة البحرية

غرفة زجاجية رائعة تحت الماء

قدم الاستوديو البريطاني Gresham Yacht Design تصميم لغرفة زجاجية تحت الماء في النسخة الأحدث من تصاميم اليخوت.

ذلك أشبه بركوب غواصة.. مفهوم جديد يمكنه نقل ركاب اليخوت تحت الماء في غضون دقائق. حيث تبدو فكرة ركوب منصة المراقبة والنزول بها تحت الماء بمثابة فكرة خيالية إلى حد ما!.

أطلق على هذه الغرفة اسم Hydrosphere (هيدروسفير) وتوفر هذه الغرفة إطلالة بحرية تحيط بالشخص من كل الجوانب، 360 درجة.

تجربة رائعة لإحاطة الماء بك من كل الجهات

يعمل Hydrosphere ببساطة وبسرعة بضغطة زر!

تم تقدمة نموذج الغرفة الزجاجية تحت الماء Hydrosphere التابعة لليخوت من قبل Gresham Yacht Design.

بالإضافة إلى ذلك، تستطيع هذه الغرفة الملحقة باليخت أن تتسع حتى سبعة أشخاص، وتحتاج لدقائق معدودة فقط حتى يتم فتحها وإلحاقها بالقارب.

إذ أنه يمكن فتح هذه الغرفة حتى أثناء سير القارب، كما أنها تتصف بالسهولة المطلقة باستخدامها.

حيث أنها تعمل بواسطة ضغطة زر فقط!

إن التجربة التي تؤمنها هذه الغرفة وما تعرضه عن الحياة البحرية، والفرصة للاقتراب ومشاهدة الكائنات البحرية بهذا المعزل والتنوع في المناظر لم يكن من الممكن تأمينه سابقاً إلا باستخدام الغواصات.

لكن على العكس من Hydrosphere، تحتاج الغواصة إلى متخصص لقيادتها والغوص بها، بينما Hydrosphere يمكن تطبيقها بضغطة زر وبمنتهى السهولة.

مشاهدة ممتعة تحت الماء:

يقول Steve Gresham المؤسس والمصمم الرئيسي في Gresham Yacht Design:

“نحن نعلم جيداً من عملائنا أن السهولة وإمكانية الوصول هما المحركان الأساسيان وراء تصميمنا. حيث أن الدخول إلى المحيط في غواصة يستغرق ساعة أو ساعتين، ما يفوت عليك وقت الاستمتاع والاستكشاف.

إن Hydrosphere هو الحل لهذه المشكلة ويمنع تفويت اللحظات المهمة.”

وأضاف أيضاً: “أفضل شيء في الهيدروسفير هو أنه يمكن تشغيله بسرعة وسهولة.”

ويقول جريشام عن دافعه نحو هذا التصميم: “لقد كان العمل على هذا، ورؤية الرغبة والحاجة المتزايدة باستمرار لرؤية وفهم المزيد عن المحيط، هو ما ألهم هذه الفكرة.”

الغرفة الزجاجية تحت الماء تثير شغف العلماء وعامة الناس على حد سواء!

إن تجربة استكشاف المحيطات هذه وتأمينها بهذه الراحة والسهولة يثير شغف كل المهتمين بعالم الحياة البحرية.

إذ توفر هذه الغرفة الزجاجية تحت الماء الفرصة لمرتاديها لرؤية مختلف مناظر الأعماق واستكشاف ما تخبؤه المحيطات داخلها.

حيث أمن هذا التصميم الجديد الفرصة للاستمتاع بذلك بمنتهى السهولة.

كما أن هذه الغرفة مزودة بإضاءة خارجية تمكنها من إضاءة المياه المحيطة بها مما يعطي الفرصة لمرتاديها بالاستمتاع بهذه التجربة ليلاً ونهاراً.

وقد أثار هذا التصميم بالفعل شغف مالكي اليخوت الخاصة، وإن التصميم المثالي يستدعي إضافة الغرفة هذه إلى يخوت جديدة يبلغ طولها 90 متراً على الأقل.

ومع هذا يتم دراسة إمكانية إضافة هذه الغرفة إلى اليخوت القديمة من خلال تقنيات التعديل.

ويقول جريشام ختاماً: “أي شخص يحب البحر ويريد الانغماس في بيئته سوف ينجذب إلى هذه الفكرة، من هواة العلم إلى رواد الأعمال البارعين في مجال التكنولوجيا”.

“لقد دفعنا عملائنا الشغوفين بما تحمله أعماق المحيطات والذين لا يخافون من الأفكار الجريئة والمميزة إلى ابتكار هذا التصميم”.

كُن المتلقي والناقد وشاركنا كل ما يجول في خاطرك ، هدفنا الإجابة عن أسئلتك بكل موضوعية ، لطرح سؤالك على المختصين مجاناً أدخل هنا

هجرة ، سفر ، أمن المعلومات ، ابتزاز ، استشارات طبية ، استشارات دينية

+1

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى