أخبار تقنيةالتقنية

5 نقاط أساسية ستزيد من فرص قبولك في مقابلات العمل

مع استمرار ارتفاع ادعاءات البطالة الجديدة حسب البيانات الصادرة عن وزارة العمل , لا يمكن إنكار أن سوق العمل صعب.و لكن لا تزال هناك فرص مهنية. على سبيل المثال: تعتبر تكنولوجيا المعلومات أحد المجالات التي تشهد طلبا قويا.

ومع اندفاع الشركات للتكيف مع سوق عمل ضيق في مجال تكنولوجيا المعلومات, فإنها تبذل كل ما في وسعها لجذب أفضل المواهب.و لكن ما الذي يجعل الأمر أكثر صعوبة وتنافساً بين المتقدمين للعمل؟

 فيما يلي أهم خمس أشياء يبحث عنها مديرو التوظيف في مقابلة العمل والتي ستميزك من بين المتقدمين:
  • الشغف

إن المهارات والخبرة شيء اساسي في التقديم لعمل و لكن يبحث مديرو التوظيف أيضا عن الشغف. قد يقول البعض أن الشغف هو أهم نقطة يمكن اعتمادها عند البحث عن وظيفة.

لسبب واحد, يمكن تعلم المهارات و لكن لا يمكن تعلم الشغف. احضر بكل قواك الى مقابلة العمل. أوضح مدى حماسك واستعدادك لهذه الفرصة.

أنت لا تريد أن يشك مديرو التوظيف من اهتمامك الحقيقي بالوظيفة.

  • اللياقة البدنية

يريد مديرو التوظيف التأكد من أن الموظفين الجدد سوف يتناسبون مع تلك المهام من أجل إنشاء ثقافة مؤسسية قوية و الحفاظ عليها. تميل المنظمات الملتزمة بالتوظيف على أساس اللياقة البدنية إلى تحديد القيم الثقافية للشركة  لاستخدامها من أجل إجراء عملية المقابلة.

من الناحية المثالية, يستخدم مديرو التوظيف تقييما موضوعيا لتحديد الأشخاص الذين من المحتمل أن يكونوا مناسبين بشكل جيد. يعتبر التوظيف المناسب مهماً بشكل خاص في المنظمات الصغيرة.

على سبيل المثال, في شركة البرمجيات officevibe  لديهم قيمهم الأساسية مطبوعة على بطاقات.

و في النهاية, لا يتعلق الأمر بمدى تشابهك مع الشخص الذي يجري المقابلة و لكن بالحصول على منظور فريد يعزز الفريق على المدى الطويل.

  • التحضير

يبحث مديرو التوظيف عن المرشحين الذين أخذوا الوقت الكافي لأداء واجباتهم. في الواقع, 88% من مديرو التوظيف يقولون أن المرشح المطلع هو أفضل شيء يريدونه عند إجراء المقابلات , وفقا لمسح أجرته glassdoor.

أظهر لهم عند التقدم لعمل أنك تفهم ما تمثله الشركة. حاول البحث عن طرق للتواصل مع الموظفين الحاليين حتى تتمكن من التحدث إلى الأشخاص في الداخل. تذكر أن كل محادثة تجريها هي في الأساس مقابلة.

ثم حاول ان تعرف من الذي ستجري المقابلة معه وكن على معرفة بمعلوماته. قم بتجهيز الأسئلة الخاصة بكل شخص يجري المقابلة. و يكون أفضل إن كان بإمكانك التواصل بشكل شخصي معه.

  • الحيلة

يتسم عالم العمل بتطور سريعة, خاصة خلال هذه الأوقات العصيبة. مع وجود موظفين أكثر من أي وقت مضى يعملون عن بعد مع إشراف ضئيل أو بدون إشراف, تعد الحيلة ميزة مهمة.

يجب أن تكون قادراً على اكتشاف الأشياء بنفسك. في كثير من الحالات لا توجد إجراءات أو عمليات محددة في مكانها الصحيح. هذا يعني أن الأمر متروك لك, لأخذ زمام المبادرة.

إذا كنت لا تعرف الإجابة يمكنك التعرف على كيفية الحصول عليها. أو إذا كانت لديك مشكلة, فتعرف على كيفية حلها.

  • الرغبة في التعلم

إن القدرة على التعلم أمر بالغ الأهمية والتعلم لا يتوقف عند الشركة نفسها. إذا كان لديك دور ستواجه فيه العميل , سوف تحتاج إلى التعرف على العملاء ونقاط الضعف لديهم.

سينظر القائمون على التوظيف في تعيين مرشح يفتقر إلى المعرفة الصناعية طالما يظهرون أنه يمكنهم استيعاب المفاهيم الجديدة بسرعة.

وفقا لبحث أجرته شركة التوظيف العالمية roberthalf, أفاد 84% من مديرو الموارد البشرية أن شركتهم منفتحة على توظيف موظف يمكنه تطوير مهارته من خلال التدريب.

و الأكثر إثارة للإعجاب هو أن 62% من الموظفين الذين شملهم الاستطلاع قالوا عرضت عليهم وظائف على الرغم من أن مهاراتهم لا تتطابق مع المؤهلات المطلوبة.

لإثبات رغبتك في التعلم ، إحتضن التكنولوجيا الناشئة، اطرح أسئلة ذكية في مقابلة العمل و أظهر لهم إلتزامك ونشاطك بالعمل.

جمعيعنا مررنا في تلك المرحلة، تتقدم لوظائف تعتقد أنك مؤهل لها بشكل مثالي، ويستمر رفضك.

بدلاً من ترك الإحباط ينال منك، فكر في كيفية تحسين اسلوبك من خلال التركيز على هذه النقاط الخمسة الرئيسية ستكون لك فرصة كبيرة أن تكسب العمل بالفرصة القادمة.

للمزيد من المقالات المفيدة زوروا موقعنا

كُن المتلقي والناقد وشاركنا كل ما يجول في خاطرك ، هدفنا الإجابة عن أسئلتك بكل موضوعية ، لطرح سؤالك على المختصين مجاناً أدخل هنا

هجرة ، سفر ، أمن المعلومات ، ابتزاز ، استشارات طبية ، استشارات دينية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى