مواضيع عامة

السفينة الجانحة إيفر جيفن محتجزة مقابل مليار دولار.. فإما الدفع أو عدم الإبحار !

قضية إيفر جيفن تعود من جديد.. مصر ترهنها مقابل التعويض

ادفع لنا مليار دولار أو لن تستعيد قاربك الكبير (إيفر جيفن) !!. بينما يتم حل مشكلة إغلاق قناة السويس، فإن محنة سفينة إيفر جيفن التي تسببت بتعطيل القناة لم تنته بعد.

فإذا كنت تعتقد أنه بعد معاناة Ever Given من محاصرة القناة المهمة للغاية لمدة ستة أيام، ستكون الحكومة المصرية مسرورة لرؤيتها تذهب. ستكون مخطئا!!


اذا كنت غير مطلع على الأحداث السابقة فهذه هي القصة الكاملة: سفينة “إيفر جيفن”: تتسبب باختناق مروري بحري في قناة السويس، فمتى سيتم تعويمها ؟


احتجاز إيفر جيفن مقابل التعويض:

وفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال، لن يكون هذا حلًا رخيصًا أو سهلاً لمالكي إيفر جيفن. فما تزال السلطات المصرية تحتجز السفينة بسبب عدم دفع تعويضات عن مدة الإغلاق.

إيفر جيفن العملاقة

قال أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس للتلفزيون المصري يوم الخميس: “السفينة ستبقى هنا لحين انتهاء التحقيقات ودفع التعويض”.

وأضاف: “نأمل في اتفاق سريع. وفي اللحظة التي يوافقون فيها على التعويض، سيسمح للسفينة بالتحرك”.

بمبلغ مليار دولار.. قد تبحر السفينة!

لم يذكر السيد ربيع يوم الخميس المبلغ الذي كانت السلطات المصرية تسعى للحصول عليه كتعويض. لكنه قال الأسبوع الماضي إن مصر ستطالب بمليار دولار مقابل تكلفة عملية تحرير السفينة.

جهود ضخمة ومحاولات الإنقاذ

حيث صعد فريق من المحققين على متن السفينة، من قبل السلطات المصرية للوقوف على الحادث ومدى صلاحية السفينة للملاحة. الجميع ينتظر نتائج تلك التحقيقات فهناك خسائر كبيرة ومصاريف يجب تحصيلها مثل:

  • تكلفة إنقاذ السفينة.
  • تكلفة إصلاح بدن السفينة.
  • السفن التي تضررت من إغلاق القناة.
  • خسائر ملاك البضائع التي على متن السفينة.
  • تكلفة إصلاح التلفيات التي نتجت لقناة السويس.

مما تسبب في ازدحام مروري لأكثر من 400 سفينة على جانبي القناة.

اختناق مروري سببته السفينة العملاقة

وأكّدت السلطات أنها لن تفرج عن السفينة أو طاقمها حتى تدفع الشركة المالكة التعويضات المطلوبة وينتهي التحقيق.

حقًا، 1 مليار دولار هو جزء كبير من التغيير مقارنة بما خسرته مصر أثناء ازدحام نهر إيفر جيفن في قناة السويس، مما أدى إلى حظر جميع حركة المرور.


وأخيرًا.. الجهود المبذولة لتعويم السفينة Ever Given في قناة السويس.. تكللت بالنجاح


كم حجم خسارة مصر ؟

وفقًا لتحليل أجرته شركة Revenitiv المالية، خسرت مصر رسوم عبور بقيمة 95 مليون دولار بأيام تعطل حركة الملاحة في القناة. لا يشمل ذلك تكلفة الإصلاحات التي يجب إجراؤها للقناة نفسها أو العمل الإضافي للأشخاص الذين ساعدوا في تحرير سفينة الحاويات الوحشية.

وأكد مسؤولو القناة أنه سيتم تعويض جزء من الخسارة بمجرد استئناف حركة المرور العادية في قناة السويس.

مفاوضات مالكي إيفر جيفن مع مصر:

يقول مالكو إيفر جيفن اليابانيون إنهم يجرون حاليًا مفاوضات مع مصر، لكن حتى الآن لم يخبرهم أحد رسميًا أن السفينة محتجزة كضمان.

قالت شركة شوي كيسن كايشا المحدودة، المالك الياباني لسفينة إيفر جيفن، إنها لم تسمع رسميًا من السلطات المصرية بأنها لن تسمح للسفينة بالرحيل ما لم توافق الشركة على التعويض، وفقًا للمتحدث باسم الشركة ريو موراكوشي.

وقال: “صحيح أننا في منتصف المفاوضات معهم”، بينما رفض الإفصاح عن مقدار التعويض الذي يُطلب من الشركة دفعه. وقال إن الشركة تتعاون مع هيئة قناة السويس في التحقيق.

منطقة احتجاز السفينة العالقة:

تم تحرير السفينة في 29 مارس وانتقلت إلى البحيرة المرة الأولى، وهي نوع من منطقة الاحتجاز داخل قناة السويس. لقد كانت معلقة في البحيرة، مع طاقمها المكون من 25 شخصاً، منذ ذلك الحين.

خلال ذلك الوقت، بذلت شركة Shoei Kisen Kaisha Ltd كل ما في وسعها لحماية نفسها من المسؤولية.

شاهد هذه الأعجوبة: غرفة زجاجية تحت الماء في تصميم حديث لليخوت.. فكرة خيالية لاكتشاف الحياة البحرية

كُن المتلقي والناقد وشاركنا كل ما يجول في خاطرك ، هدفنا الإجابة عن أسئلتك بكل موضوعية ، لطرح سؤالك على المختصين مجاناً أدخل هنا

هجرة ، سفر ، أمن المعلومات ، ابتزاز ، استشارات طبية ، استشارات دينية

+1

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى