أخبار تقنيةالتقنيةمشاكل و حلول تقنية

 أفضل برامج VPN التي تساعدك على حماية نفسك عند الاتصال بالانترنت. 

 أفضل برامج VPN التي تساعدك على حماية نفسك عند الاتصال بالانترنت. 

بدايةً عليك أن تدرك أن شبكات VPN  لن تحل جميع المشكلات المتعلقة بالخصوصية ولكن استخدامها سيساعدك لتكون أقل عرضة للقرصنة. 

شبكات ال VPN المستخدمة هي بمثابة نفق حماية تستطيع من خلالها المرور عبر شبكة عامة لحماية بياناتك من العيون الخارجية التي ليس لها حق بالاطلاع على خصوصياتك. وإن كنت تعاني من القلق من فكرة أن بياناتك مكشوفة لمزود خدمة الانترنت الخاص بكن وتراودك أفكار بشأن أنه قد يتم استغلال بياناتك و بيعها دون تصريح منك، فلا تقلق فشبكات VPN ستساعدك في حماية خصوصيتك أكثر من غيرها. 

والجدير بالذكر الحديث عن أهم الأنواع وأفضلها والتي لاقت رواجاً كبيراً واستحساناً عند معظم الناس. 

لن يكون الخيار الأفضل إن كنت في حياتك اليومية تعتمد على شبكات ال VPN بشكل كبير، ولكنك إن كنت ترغب بطريقة فقط  للتغلب على بعض القيود الجغرافية التي تفرض على المحتوى، وحماية حركة المرور الخاصة بك أثناء استخدام نقطة الاتصال ف   Surfsharkيعد اختياراً جيداً بالإضافة لتوفيره قيمة كبيرة من المال إذا دفعت لمدة عامين مقدماً، والجدير بالذكر أنه أيضاً سريع بما فيه الكفاية وهذا سيمكنك من بث محتوى عالي دون مواجهة أي مشاكل تذكر. 

معتمد بشكل كبير في جزر فيرجن البريطانية، وقد تم التحقق منه بشكل مستقل لعدم احتفاظه بسجلات العملاء، وهذا ممكن أن يجعلك أقل قلقاً بالنسبة لمسألة الخصوصية.  ExpressVPN تقدم مجموعة رائعة من الأدوات لتبسيط الاتصال بخوادم ال VPN، هناك تطبيقات لكل جهاز تقريبا بما في ذلك أجهزة التوجيه المنزلية وبمجرد إعدادك لجهاز التوجيه الخاص بك فلا داعي للقلق بشأن إعداد التطبيقات الأخرى على كل جهاز، وقدمت أيضاً اتصالات سريعة وسرعات عالية كافية للبث عالي الدقة وتجاوزت قيود الدول المفروضة بشكل موثوق، وكانت ستكون الخيار الأنسب لك لو أنها أرخص قليلاً. 

إن كنت قد أصبت بالملل من الأشكال التقليدية للأيقونات ف TunnelBear قد لجأت لاعتماد أشكال على هيئة رسوم متحركة لصور دببة لطيفة كمحاولة منها لكسر الروتين والملل الذي قد يصاب به المستخدم، ومع ذلك حافظت على جميع ميزات الأمان والخصوصية وبالنسبة للسرعات فسرعاته تنافسية مع الخيارات الأخرى. والجدير بالذكر الإصدار التجريبي المجاني TunnelBear، الذي يسهل عليك اختبار الإصدار ومعرفة السرعات التي تستطيع أن تصل إليها دون الالتزام بقيود.  

يقع مقره الأساسي في السويد والملفت للنظر دعمه المبكر ل WireGuard، ويؤمن حركة سريعة للبيانات عبره بالإضافة إلى دعمه نظام المدفوعات النقدية، فإذا كنت من الأشخاص الذين يفضلون عدم الكشف عن هويتهم تماماً فيمكنك إنشاء رقم حساب عشوائي وكتابة هذا الرقم على القسيمة وإرساله بالبريد بالإضافة للنقود لأى السويد ولن يتمكن أي شخص من ربطك بهذا الحساب من الناحية النظرية، مقارنة مع غيره فهو يقدم سرعات لا بأس بها وهذا الشيء يمكنك استنتاجه بعد تجربة الأنواع المختلفة، ف  ExpressVPN مثلاً أفضل من Mullvad VPN من حيث السرعة. 

كيف نستطيع اختيار وتحديد ال  VPN الأفضل والأمثل لنا..؟ 

على الرغم من الادعاء المنتشر بأنه لا يتم الاحتفاظ بسجلات المستخدمين، إلّا أنه توجد العديد من الأسباب التي قد تجعلك غير واثق تماماً من هذا الادعاء، للتوضيح أكثر هم غالباً يمتلكون معرف مستخدم من نوع ما مرتبط بطريقة الدفع مما يعني وجود إمكانية لربط رقم بطاقتك الائتمانية وبالتالي هويتك بنشاط التصفح. 

لهذا السبب اقتصر الاختبار بشكل أساسي على مزودي الخدمة الذين استدعوا للحصول على بيانات المستخدم في الولايات المتحدة أو أوروبا وفشلوا في إنتاج السجلات، وعلى الرغم من أن هذه المعايير لا تضمن عدم قيام هؤلاء المزودين بحفظ السجلات، ولكن هذه الطريقة من الاختيار تعطينا البداية لتصفية المئات من المزودين وتقوم بتضييق المجال لتبقي فقط على المزودين الأكثر شهرة وذوي السمعة الطيبة. 

لماذا قد لا نحتاج  إلى وجود VPN ؟ 

من المهم أن تدرك وتفهم ما يمكن أن يفعله وجود VPN ولكن أيضاً يجب عليك أن تكون على معرفة بالشيء الذي لا يمكنه فعله. 

كما نعلم أن الشبكات العامة التي يمكن لأي شخص الانضمام إليها -حتى إذا كان عليه استخدام كلمة مرور للاتصال- هي أماكن مطاردة سهلة للمهاجمين الذين يرغبون في رؤية بيانات الشبكة الخاصة بك.  

على سبيل المثال إذا تم إرسال بياناتك من دون تشفير-موقع الويب الذي تتصل به لا يستخدم طريقة HTTPS الآمنة-فإن كمية المعلومات التي يمكن للمهاجم جمعها منك قد تكون كارثية. وبالنسبة لمستعرضات الويب من السهل معرفة متى يكون الاتصال آمناً، ما عليك  سوى البحث عن رمز القفل الأخضر أعلى الشاشة بجوار عنوان الويب فأغلب مواقع الويب تتصل باستخدام HTTPS لذلك ربما قد تكون بخير. 

مجرد الاتصال بشبكة VPN لا يكفي على الرغم من أنه يؤمن إخفاء نشاطك. 

ومن الأمور الجيدة التي تقوم بها VPN تغيير عنوان IP الخاص بك مما يضيف طبقة إضافية من الحماية من خلال منحك عنوان IP مختلف، حيث أنه يمكن لشبكة VPN أن تجعله يبدو كما لو كنت في موقع مادي مختلف. ولكن مع كل هذا فإن طريقة التعتيم المتبعة على موقعك ليست محكمة الإغلاق، ففي التكنولوجيا المدمجة في متصفحات الويب المعروفة باسم WebRTC يمكنها تسريب عنوان IP الحقيقي الخاص بك حتى عند استخدام VPN. ولكن لا تقلق يمكن أن تتفادى هذه المشكلة من خلال تعطيل    WebRTCفي  متصفحك قبل الاتصال بشبكة VPN. 

باختصار الشيء المهم الذي يجب أن تدركه هو أن استخدام VPN لا يجعلك مجهولاً ولكن مع هذا هي أداة أساسية لحمايتك من عمليات التطفل التي تحاول جمع بياناتك غير المشفرة عبر شبكات غير آمنة. 

لمزيد من أخبار التقنية تابع قسم التقنية .

كُن المتلقي والناقد وشاركنا كل ما يجول في خاطرك ، هدفنا الإجابة عن أسئلتك بكل موضوعية ، لطرح سؤالك على المختصين مجاناً أدخل هنا

هجرة ، سفر ، أمن المعلومات ، ابتزاز ، استشارات طبية ، استشارات دينية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى